منتدى المتوسطة الرابعة والثلاثون للبنات بجدة
أهلا وسهلا بالزائر العزيز لمنتدانا

منتدى المتوسطة الرابعة والثلاثون للبنات بجدة

يهتم منتدانا بجميع المواضيع المتعلقة بمدرستي والمشاريع القائمة فيها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت أبريل 12, 2014 2:38 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضل صلاتي الفجر والعشاء
الإثنين مايو 08, 2017 7:08 am من طرف ghoofranbakees

» الدعوة الاسلامية
الإثنين مايو 08, 2017 7:07 am من طرف ghoofranbakees

» اهمية ومكانة اللغة العربية
الإثنين مايو 08, 2017 7:03 am من طرف ghoofranbakees

» كيكة الشوفان بالشوكلاتة الصحية
الإثنين مايو 08, 2017 7:01 am من طرف ghoofranbakees

» خمس طرق لنحول المذاكرة لمتعة
الإثنين مايو 08, 2017 6:57 am من طرف ghoofranbakees

» الطالبة المثالية
الإثنين مايو 08, 2017 6:54 am من طرف ghoofranbakees

» ام المؤمنين (خديجة رضي الله عنها )
الإثنين مايو 08, 2017 6:51 am من طرف ghoofranbakees

» صفات الصحابة ..رضوان الله عليهم
الإثنين مايو 08, 2017 6:47 am من طرف ghoofranbakees

» فوائد المداومة على قراءة القرآن
الإثنين مايو 08, 2017 6:43 am من طرف ghoofranbakees

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 فضل سورة البقرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sara_AB23
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: فضل سورة البقرة    الإثنين مايو 08, 2017 12:27 am

الرئيسية / تأملات قرآنية / ما هو فضل سورة البقرة ما هو فضل سورة البقرة بواسطة: هيثم عمايرة - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ١٩ يناير ٢٠١٧ ذات صلة سورة البقرة وفوائدها كيف تحفظ سورة البقرة محتويات ١ سورة البقرة ٢ فضل سورة البقرة ٣ فضل آياتٍ مخصوصةٍ من سورة البقرة ٣.١ فضل آية الكرسي ٣.٢ فضل آخر آيتين من سورة البقرة ٤ المراجع سورة البقرة سورة البقرة سورةٌ مدنيَّةٌ، نزلت في مُدَدٍ مُتفرّقةٍ، وهي أول سورةٍ نزلت في المدينة المُنوّرة في ما عدا قول الله تعالى: (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ)،[١] فهي آخر آيةٍ نزلت من السّماء في حجّة الوداع، وكذلك آيات الرّبا. مِن السَّلف مَن لقبَّها بفُسطاط القرآن؛ لعظمتها ومكانتها وكثرة ما فيها من أحكامٍ ومواعظ،[٢] وهي من أطول سور القرآن الكريم؛ حيث يبلغ عدد آياتها مئتان ستٌّ وثمانون آيةً، وفيها أطول آية في القرآن الكريم وهي الآية المعروفة بآية الدَّين، قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ)،[٣] وهي السّورة الثّانية في ترتيب المُصحف الشّريف، ويرجع سبب تسميتها إلى ورود قصّة البقرة فيها؛ حيث أتت السّورة على ذكر قتيلٍ قُتِل من قوم موسى -عليه السّلام-، فأمرهم الله تعالى أن يذبحوا بقرةً ليعرفوا من قاتلها، لكنَّهم تجادلوا مع موسى -عليه السّلام- وأخذوا يسألوه عن تفصيلات مُتعلّقةٍ بالبقرة وصفاتها رغم أنَّ الله تعالى لم يشترط عليهم صفاتٍ مُحدَّدةٍ، حتى ذبحوها آخراً.[٤] فضل سورة البقرة إنَّ لسورة البقرة فضلاً كبيراً أثبتته الأحاديث النبويّة الشّريفة الواردةُ فيها، وكما في الأحاديث والآثار التي جاءت تتحدّث عن فضائل السّور، فإنَّ كثيراً من هذه الأحاديث والآثار ثبت أنَّها موضوعة؛ أي مَكذوبة على رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- أو الصّحابة -رضوان الله عليهم-، ومن الممكن ذكر بعض ممَّا صحَّ عن النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- في فضل سورة البقرة: إنَّ قراءة سورة البقرة تطردُ الشّياطين؛ فالشّياطين تنفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة، كما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله عليه الصّلاة والسّلام قال: (لاَ تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِرَ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنَ الْبَيْتِ الَّذِى تُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ).[٥] إنَّ في قراءة سورة البقرة حفظٌ من الشّرور ووقايةٌ من السَّحرة وسحرهم كما أنّ في قراءتها بركةٌ تعمُّ من قرأها، ومِصداق ذلك ما رُوي في صحيح مسلم عن أبي أُمامة الباهليّ -رضي الله عنه-، أنَّ رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- قال: (اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِى يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ اقْرَءُوا الزَّهْرَاوَيْنِ الْبَقَرَةَ وَسُورَةَ آلِ عِمْرَانَ فَإِنَّهُمَا تَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ أَوْ كَأَنَّهُمَا غَيَايَتَانِ أَوْ كَأَنَّهُمَا فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ تُحَاجَّانِ عَنْ أَصْحَابِهِمَا اقْرَءُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ وَلاَ تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ)، والمقصود بالغيايتين غيمتان تظلَّان قارئ البقرة، كناية عن حفظه وحمايته، وفرقان أي جماعتان، والبطلة هم السَّحرة.[٦] إنَّ لحافظ القرآن بوجهٍ عامٍّ ولحافظ البقرة بوجهٍ خاصٍّ أفضليَّةً وميزةً عن غيره، وممَّا يدلِّل على ذلك ما حدث زمن رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- فقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنَّ: (رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بعث بَعْثًا وَهُمْ ذُو عَدَدٍ فَاسْتَقْرَأَهُمْ ، فَاسْتَقْرَأَ كُلَّ رَجُلٍ مِنْهُمْ مَا مَعَهُ مِنَ القُرْآنِ ، فَأَتَى عَلَى رَجُلٍ مِنْ أَحْدَثِهِمْ سِنًّا ، فَقَالَ : مَا مَعَكَ يَا فُلاَنُ ؟ قَالَ : مَعِي كَذَا وَكَذَا وَسُورَةُ البَقَرَةِ قَالَ : أَمَعَكَ سُورَةُ البَقَرَةِ ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَاذْهَبْ فَأَنْتَ أَمِيرُهُمْ ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ أَشْرَافِهِمْ : وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللهِ مَا مَنَعَنِي أَنْ أَتَعَلَّمَ سُورَةَ البَقَرَةِ إِلاَّ خَشْيَةَ أَلاَّ أَقُومَ بِهَا ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : تَعَلَّمُوا القُرْآنَ فَاقْرَءُوهُ وَأَقْرِئُوهُ ، فَإِنَّ مَثَلَ القُرْآنِ لِمَنْ تَعَلَّمَهُ فَقَرَأَهُ وَقَامَ بِهِ كَمَثَلِ جِرَابٍ مَحْشُوٍّ مِسْكًا يَفُوحُ بِرِيحِهِ كُلُّ مَكَانٍ وَمَثَلُ مَنْ تَعَلَّمَهُ فَيَرْقُدُ وَهُوَ فِي جَوْفِهِ كَمَثَلِ جِرَابٍ أُ وكِئَ عَلَى مِسْكٍ)،[٧] فقد اختار النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- من يحفظ سورة البقرة أميراً على الجماعة من الصّحابة الذين بعثهم رغم أنَّه أصغرهم سنَّاً، لكنَّه أفضلهم بحفظه لسورة البقرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل سورة البقرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المتوسطة الرابعة والثلاثون للبنات بجدة  :: الانشطة المدرسية :: الأنشطة المقامة في المدرسة-
انتقل الى: